فوائد تناول الأطعمة الطازجة (غير المطهوة)

يلاقي تناول الأطعمة النيئة, أو الخام شعبية واسعة بين الكثير من الأشخاص, لطعمها اللذيذ, و نكهاتها الطبيعية, و فوائدها العديدة, التي يعتقد البعض, بأنها السبب  وراء شعورهم بتجدد الطاقة, و التركيز, و الحصول على وزن مناسب, و لكن ليس بالضرورة, اقترانها بتخفيض الوزن كما يعتقد البعض, حيث يمكن أن تقدم دعما خفيفا  لنظام الحمية الخاص المتبع من قبل كل شخص, و تساعد في الحصول على الوزن المطلوب, و من الفوائد الأخرى التي يقدمها, تناول هذه الأطعمة, ما يلي:

التقليل من الرغبة الشديدة في تناول السكر

تعتبر من أفضل الفوائد التي يتم الحصول عليها عند تناول الأطعمة الخام, أو النيئة, بحيث تختفي الرغبة في تناول السكريات شيئا فشيئا, لاحتوائها على عناصر غذائية , تعوض الشعور بالنقص, كما و تحتفظ هذه الأطعمة بقيمة عناصرها, في حال عدم طهيها, ما عدا الطماطم, فهي تفرز مادة الليكوبين, بشكل متزايد عند طبخها, و الذي يعتبر من أهم مضادات الأكسدة للجسم, فكلما زاد استقبال الجسم للعناصر الغذائية, من جراء تناول الأطعمة الخام, كلما قلت رغبته الشديدة في تناول الكافيين, و السكر, و يعتبر  الجزر, و الفلفل الأحمر الحلو, من أفضل الوجبات الخفيفة, التي يمكن استبدالها بالحلويات, عند الشعور برغبة عارمة  في تناولها.

وقت أقل للتحضير

لا تحتاج الفواكه و الخضراوات النيئة, وقتا طويلا لإعدادها و تحضيرها, كما تحتاج بعض الأطعمة المطبوخة, حيث يمكن إضافتها إلى بعض الأطعمة الخفيفة, كالسلطات, أو العصائر, أو يمكن تناولها كما هي, لسهولة توافرها, في كل مكان,  فهي تعتبر من الأطعمة الممتازة التي يمكن أخذها إلى أماكن العمل, أو الأماكن المستعجلة.

أقل تكلفة

قد يعتقد البعض بأن تناول الأطعمة الصحية أمرا مكلفا, و لكنها عكس ذلك بالفعل, فمن الممكن  شراء الخضروات و الفواكه  و الحبوب من الأسواق, حسب المواسم, بأسعار تقل عن أسعار, منتجات اللحوم و الألبان, كما و يعتبر شراءها أقل تكلفة من شراء الأطعمة المعلبة, المفرغة من عناصر التغذية, و المعرضة لسمية المعادن التي تحملها العلب, مما يوفر مبلغا مناسبا من المال لشراء أطعمة طازجة, و نظيفة.

تقلل من انبعاثات الكربون

توفر الفواكه و الخضراوات الآتية مباشرة من مصدرها, و التي لا يتم طهيها, انبعاثات منخفضة من غاز الكربون, التي تساعد في الحفاظ على البيئة, و الصحة العامة للجسم, و توفر المبالغ المصروفة على المنتجات المحلية, التي يمكن استبدالها بأطعمة خام, طبيعية, و صحية.

تقلل  التعرض للسمية

تفقد الأطعمة المطبوخة عند تعرضها لدرجات حرارة عالية, الفيتامينات, و المعادن, الموجودة فيها, مما يؤدي  إلى إنتاج سم مسرطن على المدى الطويل, يؤدي إلى  حدوث أنواع مختلفة من السرطانات, لذلك يعد تناول الفواكه و الخضراوات, غير المطبوخة, من الأطعمة التي تقلل  إنتاج مثل هذا السم, و بالتالي الحفاظ على جسم صحي, و مثالي.

تعتبر هذه الأطعمة لذيذة بشكلها الطبيعي

لا تعد هذه الأطعمة لذيذة لأنها طازجة فحسب, بل لأنها غير معرضة للتغيير أبدا, كالأطعمة المطبوخة, فهي تحتفظ بطعمها الطبيعي, و الطازج, سواء أكان مذاقها حلوا أو مرا, فإنه لن يطرأعليه أي تغيير, فقد يكون تناول هذه الأطعمة صعبا في البداية, و لكن مع الوقت يتم التعود عليها, و الإستمتاع بتناولها, كما و  يمكن البدء بتناول فواكه, و خضراوات حلوة المذاق, لاستساغتها, كالموز, و الخس الحلو, و المانجو, و الأناناس, و غيرها.

تحتوي على نسبة عالية من الإنزيمات

تحتوي الأطعمة النيئة على نسبة عالية من الإنزيمات الطبيعية, التي تساعد في عملية الهضم, و تعزز من امتصاص المغذيات, بالرغم من احتواء الجسم على إنزيمات تساعد في عملية الهضم, إلا أنها تقوم بمساعدته, و تسهل من عمله, كما و تعتبر هذه الإنزيمات أكثر ودية للجسم.

بعض أنواع الطعام التي تساعدك في المحافظة على وزن صحي

هل الفاكهة المجففة صحية؟

الفواكة و الخضار المجمدة أفضل من الطازجة

اعلانات

صفحة بالعربي على جوجل بلس