فوائد الكستناء

الكستناء, و هي نوع من أنواع المكسرات, التي يقبل الناس على تناولها خلال فصلي الخريف و الشتاء, إذ تعد في منطقتنا طقسا من طقوس الشتاء, الذي لا تخلو منه جلساتنا العائلية المسائية, و يأتي نبات الكستناء من شجرة تطرح ثمارها كل خريف, و هي نظرا لطبيعة تكوينها قابلة للتخزين لتكون جزءا من مكسرات الشتاء.

و لا تأخد الكستناء مكانتها من طعمها الطيب فحسب, بل هي مادة غذائية مهمة و لها مجموعة كبيرة من الفوائد نذكر منها :

الكستناء على عكس غيرها من المكسرات البذرية, قليلة السعرات الحرارية, فهي تحتوي على كمية قليلة من الدهون مقارنة بها, و لكنها غنية بالمعادن و الفيتامينات التي تعود بالفائدة على الجسم.

من ناحية الغذاء, فالكستناء تمتلك قيمة تغذوية عالية مثل البطاطا الحلوة و الذرة, كما أنها تحتوي على نسبة عالية من البروتينات عالية الجودة.

الكستناء مصدر جيد للألياف, و هي تعمل على خفض مستويات الكولسترول في الدم عن طريق منع امتصاص الزائد منه في الأمعاء.

تحتوي الكستناء على نسبة عالية من فيتامين C الضروري لتشكيل الأسنان و العظام, و يسهم في حماية الأوعية الدموية, و كونها مضاد قوي للأكسدة فهي تؤمن الحمياة من الجذور الحرة التي تسبب الإلتهابات.

الكستناء غنية بحامض الفوليك المهم لتكوين خلايا الدم الحمراء, و هو مهم بالأخص للحوامل من أجل تجنب العيوب الخلقية عند الأجنة.

و الكستناء أيضا مصدر مهم للدهون الأحادية غير المشبعة, و التي تقلل من كمية الكولسترول السيئ في الدم, و تقي من السكتات القلبية و الدماغية.

تقدم الكستناء للجسم مجموعة من المعادن مثل الحديد, الكاليسيوم, المغنيسيوم, الفسفور, المنغنيز والزنك, و جميعها عناصر مهمة في بناء العظام و الأسنان و بناء خلايا الدم الحمراء, بالإضافة إلى كميات وافرة من البوتاسيوم و الصوديوم اللذان يعملان معا للسيطرة على ضغط الدم, و خفض معدل نبضات القلب المتسارعة.

تحتوي الكستناء على كميات وافرة من فيتامينات B المختلفة.

حقائق عن البطاطا الحلوة

اعلانات
صفحة بالعربي على جوجل بلس