كيف أنحف

إن البحث عن الجسم الرشيق أمر صعب, لانحصل عليه بسهولة, و لأن هذا الوزن الزائد لم يأتي إلا من خلال نظام حياتي خاطء, لذلك فالتخلص منه سيحتاج إلى تغير نمط حياتنا أيضا, و إليك بعض الإجراءات التي قد تساعدك في ذلك :-

تناول الطعام في أطباق أصغر

أن تناول الطعام في أطباق أصغر, هو عمل على الناحية النفسية, إذ أنك ستقدم على نتاول نفس عدد الأطباق, و لكن في الواقع أنت تتناول كمية أقل من الطعام, و يمكن أن تتقدم في هذه الخطوة تدريجيا, فابدأ في حجم أصغر ثم أصغر و هكذا.

النوم لمدة لاتقل عن 6 ساعات

قد كشفت الدراسات الحديثة أن عدم أخذنا لقسط كافي من النوم, أي مايزيد عن 6 ساعات تقريبا, يعمل على زيادة تعطش أجسامنا للسكريات, من أجل الطاقة التي يحتاجها الجسم لتغطية الضعف الذي أصابه بسبب قلة النوم, كما أن الإرهاق الدائم يؤدي إلى خلل في إفراز الهرمونات مما يؤدي إلى فرط الشهية.

جعل المشي جزء من نظامك اليومي

يعد المشي, و السريع منه بالذات أمر مهم في عملية إنقاص الوزن, حيث أنه يعمل على إذابة الشحوم المتراكمة, و تسهيل خروجها من الجسم, كما يعمل أيضا على تحسين المزاج و تقليل الضغط, وهذا أيضا مرتبط بالشهية, إذ تقليل إفراز الهرمونات المحفزة على تناول الطعام.

الدجاج بدون الجلد

لا يطلب منك النتازل عن تناول الدجاج خلال أنظمتك الغذائية, و لكن تناول الدجاج منزوع الجلد يؤدي إلى خفض عدد السعرات الحرارية, و تقليل كمية الدهون في الطعام, و هذا التغير البسيط سيساعدك في عملية فقد الوزن.

تناول الحلوى بدل من منع نفسك عنها

نعم, و لكن لا تتناول هذه الحلوى المفضلة لديك كاروتين يومي, بل قم باستخدامها على شكل مكافئة تأخدها كلما قمت بعمل مفيد لنظام انقاص الوزن الخاص بك, فبالتالي أنت ستتناولها و ستكون محفز جيد لنقص الوزن و ليست عبئا على نظامك الغذائي.

استبعد مبيض القهوة السائل و استبداله بالباودر

من المفضل أن نستغني عن كريما أو مبيض القهوة بشكل كامل, و لكن إذا كان هذا غير ممكن, فعليك باستخدام مبيض القهوة على شكل باودر, بدلا من السائل, لأن عدد السعرات الحرارية في الباودر أقل من تلك الموجودة في السائل.

تناول الطعام الغني بالتوابل

أن التوابل تساعد في عملية إنقاص الوزن, و خصوصا التوابل الحارة, فهي تساهم في حرق الدهون, كما أنه من الملاحظ أن كمية الطعام التي تناولها عندما يكون الطعام حارا أقل منها في الوضع الطبيعي.

حاول الابتعاد عن العصبية و الضغوط

فالضغط و العصبية محفز قوي لاكتساب الزون,و هرمون الأدرنالين الذي يفرزه الجسم في مثل هذه الحالات يقوم بخفض مستوى الإيض في الجسم, و بالتالي حرق عدد أقل من السعرات الحرارية.

الفواكة الكاملة بدلا من العصير

أن تناول الفاكهة الكاملة أفضل من تناول العصير, فالعصائر تحتوي على عدد أكبر من السعرات الحرارية, كما أن أجزاء الفاكهة التي لا يحتوي عليها العصير, مهمة في عملية تنشيط الأيض و تسهل تخلص الجسم من الفضلات, مثل الألياف التي لن تكون موجودة بشكل أساسي في العصائر.

تناول السلطات بدلا من أنواع المقبلات الأخرى

إذا كنت ستتناول أحد أنواع المقبلات فخذ السلطة الحضراء فهي تحتوي على أقل عدد من السعرات الحرارية, من أي نوع أخر من المقبلات, بالإضافة إلى أنها تساعد في تسريع شعور الشبع, مما يقلل عدد السعرات الحرارية التي ستحصل عليها خلال هذه الوجبة, كما أن الخضار يحتوي على مواد مهمة في تسريع عمليات الأيض مثل الألياف.

صفحة بالعربي على جوجل بلس