كيف تعزز قوة الإرادة لديك؟

نضع نصب أعيننا أهداف نود الوصول إليها, و نباشر العمل و السعي من أجل ذلك, و لكننا في بعض الأحيان نتراجع لبعض الوقت, و نفشل في مقاومة المغريات المختلفة التي تقف كعقبات في طريقنا, أو نفقد القدرة على المثابرة و الاجتهاد, و جميعنا يعلم أننا بحاجة إلى قوة الإرادة و القدرة على ضبط الذات من أجل القيام بأي أمر بنجاح, فهي سلاحنا ضد المغريات, و هي من يسمك بأيدنا لنتقدم نحو أهدافنا حين يسيطر علينا الملل أو التعب, و لكن كيف نرفع قوة الأرداة في أنفسنا, و هي التي تتباين بشكل كبير تبعا للظروف و الأشخاص, فيما يلي بعض النصائح التي تساعدنا في ذلك:-

النوم الكافي

حتى و إن أثارت هذه النصيحة استغرابك, فهي حقيقة و فعالة, لأن الحصول على عدد الساعات الكافية من النوم و الراحة, تجعلنا على قدر أعلى من التركيز, و أكثر كفاءة في اتخاذ القرارات المناسبة, و الإقبال على يوم تملكنا فيه الغزيمة و قوة الإرادة أكثر من اليأس و الإحباط, و على العكس من ذلك فقلة النوم و ما يتولد عنها من تشتت و ضعف, تجعلنا نستسلم دون مقاومة للمغريات و الإحباط الذي يقف في طريق الوصول إلى أهدافنا.

التأمل

في الأوقات المفصلية من النهار, عند الاستيقاظ, أو في نهاية وقت العمل أو نهاية النهار, يجب أن نخصص بضع دقائق للتأمل و الأسترخاء و التفكير, في أهدافنا, و المسافة التي قطعناها حتى الأن لنصل, و الإنجاز, و النتائج التي نتوقعها حين نحقق ما نريد, كل ذلك يدعم قوة الإرادة لدينا, و يعطينا القدرة على برمجة عقلنا بصورة منظمة تصل بنا إلى أهدافنا بسهولة.

وضع خطة مدروسة لمقاومة المغريات

حين تضع أمام عينيك هدف ترغب في الوصول إليه, فعليك أن تفكر بشكل جدي بطبيعة المغريات التي تعترض طريقك, و تفند مقابل كل منها استراتيجية لمقاومتها و التخلص من سلطتها, فمثلا إذا كنت ترغب في ترك التدخين, وتعلم أن الوقت مباشرة بعد وجبة الغداء يولد لديك الرغبة الشديدة فيه, فعليك و ضع خطة بديلة تقوم بها كاستراتيجية لرفع قوة الإرادة لديك من خلال رفع سيطرة هذا الإغراء عنك.

تذكير نفسك بأهمية هذه الأهداف و النتائج الإيجابية لها

من الطبيعي أن أهدافك التي تضعها لنفسك, ستصل بك إلى نتائج تحبها و ترضاها, لذلك جسد هذه الأهداف بشكل ملموس, بطريقة أو بأخرى, من أجل التعامل الحسي المباشر معها, لتزيد من قوة إرادتك كلما بدأت تشعر باليأس أو الإحباط, فمثلا إلى كان هدفك أن تصل إلى وزنك المثالي, فلماذا لا تستخدم برامج الصور في إعداد صورة لشكلك المتوقع حين تصل إلى هدفك, هذه الصورة التي ستلجأ إليها كلما فقدت قوة الإرادة قد تكون الدافع الذي يدعمك و يزيك إصرارا و إرادة, و إذا كان هدفك الوصول إلى منصب ما في العمل أو أن تنشأ مؤسستك الخاصة, فلماذا لا تقوم بطباعة عدد من كروت التعريف الشخصية التي تضع فيها أسمك مقرونا بهذا المنصب, أو أسم مؤسستك المستقبلية.

تقدير أنجازاتك و مكافأة نفسك

قدر لنفسك الجهد الذي بذلته, و الإنجازات التي قمت بها حتى الأن باتجاه تحقيق أهدافك, و قسم خط سيرك نحو الهدف إلى عدد من المراحل التي تكافئ نفسك كلما أنجزت أحداها, فهذا التعزيز لنفسك و التقدير يشحذ كل إرادتك و قوتك للاستمرار و السير نحو الأمام, و شعورك بتجاوز المراحل المتتالية سيجعلك أبعد من الناحية النفسية عن التراجع, و أقرب للتقدم دائما.

كيف نكسر العادات السيئة؟

ماذا يحدث عندما نعتقد أننا على صواب دائما؟

نصائح تفيدك في اتخاذ القرار الصحيح

كيف تسيطر على حياتك؟

نصائح لتعيش الحياة لا لأن تكون موجدا فيها فقط

طرق لإبعاد الأفكار السلبية

كيف تعزز ثقتك بنفسك؟

عقبات تحول بينك و بين التغيير الإيجابي

اعلانات

صفحة بالعربي على جوجل بلس